منتديات ابن الدلتا
عزيزي الزائر! سجلاتنا تفيد انك لست عضو لدينا في المنتدى,في حال رغبتم بالاِنضمام الى أسرتنا في المنتدى ينبغي عليكم التسجيل وان كنت عضو منتسب لدينا فعليك بالدخول
المدير العام
محمد شريف

 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من رحيق الحرف نستطعم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رحيق القلوب
مشرفة
مشرفة
avatar

الابراج : الميزان
عدد المساهمات : 1113
تاريخ الميلاد : 06/10/1990
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
العمر : 26
الموقع : منتدي ابن الدلتا
العمل/الترفيه : الانترنت

مُساهمةموضوع: من رحيق الحرف نستطعم   السبت فبراير 26 2011, 19:17

~ من رحيق الحرف نستطعم ~
ّ
فَصُول العَآم تختلف ونحن فيها نصارع تلك التقلبآت
كما هي نفوسنا مشآعرنا اختلآجاتنا
ماهي إلا ثواني ودقائق وبضع سويعات فأحاطنا
ذاك الغياب دون سابق انذار
كالسحب الغائمة وبحلول فرحتنا لهطولها غادرتنا
دون أن تسقينا من عذب ماءها
تبكيهم أرواحنا شوقا وحنين
محطآت وقفنا بها لنودع أحبة ملوحين بأيدنا بوداع يعقبه يوماً ما لقاء
كتلك العصافير بالأقفآص بقينا نغرد بأ لحآن العودة
انتظار يطول وعزف التك تك تك لاينتهي ساعة زمن قأهرة على الجدار معلقة
بقبضة يد يريد المنتظر تحطيمها
تختلف ألوان الوقائع بحياتنا وتطحنها رحى الأيام
وما الغياب إلا بذرة من بذور هذه الحياة
فلا نجد أنفسنا إلا وقد عصفت


.بهارياح الشوق لتدفعنا للحنين

فتبعثرنا كما الشجر بفصل الخريف
وعلى تلك الشواطئ تلفظنا أمواج المشاعر منهكين
نلهث للحظة لقاء تعيد لنا الحياة بعد غرق الفراق
يغمرنا الشعور في ذات مساء بأنساعة العودة قد حآنت
ومن يملكنا في تلك اللحظة سوى السرور وبسمة من براءة إحساس
ويغمرنا حينها ذاك الحلم وتحقيق آمانيه
لبستان الورد نخطو لنقطف وردة من غصن
وهاهي بقت وحيدة كالقمر يعتلي مساحات السماء متوهجا بنور يعانق المعمورة كلها
ولكن بداخلها الكون أجمع لأنها ستسعد غيرها فهي رغم بساطتها ستكون معبرة
ومن شذاها ستروي أرواح عطشى يالكِ من عذبة تبلسمين الأرواح
كطفلة تداعب يداها بنعومة رمال الشاطئ لتبني من خيال
طفولتها قلعة وحصون وتختمها بصورة تذكارية




لتكبر يوما وتنفض الغبار عن تلك الصورة ليأخذها الزمن إلى تلك
الأطلال فتعود كما وأن العمر لم يمضي فتنتهي بدمعة
تعيدها لواقعها
أيام الصغر لم يحالفها الحظ لتهرب من تلك الرحى التي وإن لم يكن لديها
عمل سوى الطحن هي الأخرى
أبقت لنا الذكريات ذلك الجسر المديد والذي نعبر به الطرقات حين
ينتهك أرواحنا الحنين فيتصبب العرق من الجبين
كحبات اللؤلؤ من عقدها المنظوم
وكأننا على الجسر راكضين لنحتضن كل من له الروح تحن



وتختلف


.......................................وتختلف


.................................................. ...........................وتختلف




وقائع الحياة وتتشعب بنا الطرقات لنعيد ونحتفظ بكل ما نريد ونحب
ونتمنى ونحقق لنصل للمراد
وما نحن إلا كبستان كان أرض خاوية خصباء
حرثت وبذرت بذورها لتنبت أشجارها وتزهر ثمارها
وتجنى لتأكل أو يستفاد منها
حتى وإن قاست من جفاف أو رياح أو تقلب صيف وشتاء
تحملت واثمرت
سنبقى في هذه الدنيا كهذه الأشجار
جذورنا ثابته حتى ولو عصفت بنا كل الرياح بمختلف مستوياتها
سنظل ونبقى كما نحب




من رحيق الحرف نستطعم
............................................... ...................هذه الهمسات


الدنيا .. محطة عبور فـ لنطوي الماضي وننتظر فجر الغد بأرواح متفائلة

غياب الأحبة .. لاشيء فيها يبقى مهما التقينا فالحياة عراك ومفترقات
فقد غمرتهم عنا مشاغل لهم دعوة صادقة من القلب للقلب
ولن نسلو عنهم مادمنا نتنفس هواء الأرض

الهدية .. رغم بساطتها فهي معبرة كتلك الوردة التي قطفناها من البستان

الانتظار,. شعور صعب لكنه بنفس الوقت جميل أتعلمون لماذا ؟
لأنه يزيد من لهفة الشوق للقادم

الإخوة .. كبير معناها حين تكون بالقرب من الله

اللقاء .. دمعة ظلت طريقها يوما فعادت لتلامس ذاك الخد من جديد كقطرة الندى حين تعانق خد الياسمين

الفراق .. لحظة وداع تلبسنا رداء الصبر دراعا واقيا من فقد موجع كالمحارب
حين يرتدي الخوذة والدرع الحديدي




الذكريات ..كبسولة نتعاطاها حين يخنقنا الحنين لما مضى حتى ولو كان بالأمس القريب

البراءة .. مفتاح الوصول إلى القلوب

الإبتسامة ..قطرة ماء عذبة تنعش الظمآن

_________________
[b]اقف بزر الماوس علي الصورة وتسمع الانشوده

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رومية
مشرفة
مشرفة
avatar

الابراج : العقرب
عدد المساهمات : 533
تاريخ الميلاد : 05/11/1991
تاريخ التسجيل : 25/04/2010
العمر : 25

مُساهمةموضوع: رد: من رحيق الحرف نستطعم   السبت فبراير 26 2011, 19:35

غياب الأحبة .. لاشيء فيها يبقى مهما التقينا فالحياة عراك ومفترقات
فقد غمرتهم عنا مشاغل لهم دعوة صادقة من القلب للقلب
ولن نسلو عنهم مادمنا نتنفس هواء الأرض



جميل جدا يا سارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من رحيق الحرف نستطعم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابن الدلتا :: القسم العام :: المواضيع العامة-
انتقل الى: